Moqawama site
السلام عليكم
يسعدنا وجودك في موقع hayhat
ويشرفنا تسجيلك معنا إذا رغبت أن تشاركنا مواضيعك وأفكارك.
‏‎
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» terms Sony Ericsson
الخميس ديسمبر 17, 2015 6:25 pm من طرف Admin

» ........*-/////*
الأربعاء نوفمبر 04, 2015 1:07 am من طرف Admin

» حكم الربح عبر النت
الأحد مارس 01, 2015 4:14 am من طرف Admin

» أكبر عرض عسكري في تاريخ القسام
الثلاثاء مارس 11, 2014 8:31 pm من طرف Admin

» شاحن خارق يكسبها 50 ألف دولار
الإثنين يوليو 29, 2013 4:59 pm من طرف Admin

» قتل زوجته بعد 6 أشهر على الزّواج... لتأخرها في الحمل!
الإثنين يوليو 29, 2013 4:55 pm من طرف Admin

» فندق في دبي يوفّر لنزلائه “iPAD” من الذّهب الخالص!
الإثنين يوليو 29, 2013 4:53 pm من طرف Admin

» طائر حمام "خارق" بـ300 الف يورو!
الإثنين يوليو 29, 2013 4:51 pm من طرف Admin

» حرف في تذكرة السفر أوصلهم إلى قارة أخرى
الإثنين يوليو 29, 2013 4:46 pm من طرف Admin

» هذا العام سيشهد اطول بناء في العالم
الإثنين يوليو 29, 2013 4:44 pm من طرف Admin


أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:

للبحث عن أي حديث
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 12 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو القدس اولا فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1164 مساهمة في هذا المنتدى في 1161 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 54 بتاريخ الأحد أبريل 21, 2013 6:59 pm

دخول

لقد نسيت كلمة السر



تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


Flag Counter
iwojima.com

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

Moqawama site » الرسول صلى ألله عليه وسلم » احاديث النبي صلى الله عليه وسلم » أحاديث من سنن النسائي » كتاب الأضاحي

كتاب الأضاحي

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 كتاب الأضاحي في الأربعاء أكتوبر 10, 2012 6:31 am

Admin


Admin
كتاب الضحايا


- أخبرنا سليمان بن سلم البلخي قال: حدثنا النضر وهو ابن شميل قال: أنبأنا شعبة عن مالك بن أنس، عن أبي مسلم، عن سعيد بن المسيب، عن أم سلمة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
-من رأى هلال ذي الحجة فأراد أن يضحي فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره حتى يضحي
- أخبرنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم عن شعيب قال: أنبأنا الليث قال: حدثنا خالد بن يزيد عن ابن أبي هلال، عن عمرو بن مسلم أنه قال: أخبرني ابن المسيب، عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أخبرته، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
-من أراد أن يضحي فلا يقلم من أظفاره ولا يحلق شيئا من شعره في عشر الأول من ذي الحجة.
- أخبرنا علي بن حجر قال: أنبأنا شريك عن عثمان الأحلافي، عن سهيد بن المسيب قال:
-(من أراد أن يضحي فدخلت أيام العشر فلا يأخذ من شعره ولا أظفاره) فذكرته لعكرمة فقال: ألا يعتزل النساء والطيب.
- أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن قال: حدثنا سفيان قال: حدثني عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن سعيد بن المسيب، عن أم سلمة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
-إذا دخلت العشر فأراد أحدكم أن يضحي، فلا يمس من شعره ولا من بشره شيئا.
باب من لم يجد الأضحية
- أخبرنا يونس بن عبد الأعلى قال: حدثنا ابن وهب قال: أخبرني سعيد بن أبي أيوب وذكر آخرين عن عياش بن عباس القتباني، عن عيسى بن هلال الصدفي، عن عبد الله بن عمرو بن العاص:
-أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لرجل: أمرت بيوم الأضحى عيدا جعله الله عز وجل لهذه الأمة، فقال الرجل: أرأيت إن لم أجد إلا منيحة أنثى أفأضحي بها؟ قال: لا، ولكن تأخذ من شعرك وتقلم أظافرك وتقص شاربك وتحلق عانتك، فذلك تمام أضحيتك عند الله عز وجل.
ذبح الإمام أضحيته بالمصلى
- أخبرنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم عن شعيب، عن الليث، عن كثير بن فرقد، عن نافع، أن عبد الله أخبره:
-أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يذبح أو ينحر بالمصلى.
- أخبرنا علي بن عثمان النفيلي قال: حدثنا سعيد بن عيسى قال: حدثنا المفضل بن فضالة قال: حدثنا عبد الله بن سليمان قال: حدثني نافع عن عبد الله بن عمر:
-أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نحر يوم الأضحى بالمدينة، قال: وقد كان إذا لم ينحر يذبح بالمصلى.
ذبح الناس بالمصلى
- أخبرنا هناد بن السري عن أبي الأحوص، عن الأسود بن قيس، عن جندب بن سفيان قال:
-شهدت أضحى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى بالناس، فلما قضى الصلاة رأى غنم قد ذبحت فقال: من ذبح قبل الصلاة فليذبح شاة مكانها، ومن لم يكن ذبح فليذبح على اسم الله عز وجل.
ما نهى عنه من الأضاحي: العوراء
- أخبرنا إسماعيل بن مسعود قال: حدثنا خالد عن شعبة، عن سليمان بن عبد الرحمن مولى بني أسد، عن أبي الضحاك عبيد بن فيروز مولى بني شيبان قال: قلت للبراء: حدثني عما نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأضاحي قال:
-قام رسول الله صلى الله عليه وسلم ويدي أقصر من يده فقال: أربع لا يجزن: العوراء البين عورها، والمريضة البين مرضها، والعرجاء البين ظلعها، والكسيرة التي لا تنقي، قلت: إني أكره أن يكون في القرن نقص وأن يكون في السن نقص، قال: ما كرهت فدعه ولا تحرمه على أحد.
العرجاء
- أخبرنا محمد بن بشار قال: حدثنا محمد بن جعفر وأبو داود ويحيى وعبد الرحمن وابن أبي عدي وأبو الوليد قالوا:أنبأنا شعبة قال: سمعت سليمان بن عبد الرحمن قال: سمعت عبيد بن فيروز قال: قلت للبراء بن عازب: حدثني ما كره أو نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأضاحي، قال: فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: هكذا بيده ويدي أقصر من يد رسول الله صلى الله عليه وسلم:
-أربعة لا يجزين في الأضاحي: العوراء البين عورها، والمريضة البين مرضها، والعرجاء البين ظلعها، والكسيرة التي لا تنقي، قال: فإني أكره أن يكون نقص في القرن والأذن، قال: فما كرهت منه فدعه ولا تحرمه على أحد.
العجفاء
- أخبرنا سليمان بن داود عن ابن وهب قال: أخبرني عمرو بن الحارث والليث بن سعد وذكر آخر وقدمه، أن سليمان بن عبد الرحمن حدثهم عبيد بن فيروز، عن البراء بن عازب قال:
-سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأشار بأصابعه وأصابعي أقصر من أصابع رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير بأصبعه يقول: لا يجوز من الضحايا العوراء البين عورها والعرجاء البين عرجها والمريضة البن مرضها، والعجفاء التي لا تنقي.
المقابلة: وهي ما قطع طرف أذنها
- أخبرني محمد بن آدم عن عبد الرحيم وهو ابن سليمان عن زكريا بن أبي زائدة، عن أبي إسحاق، عن شريح بن النعمان، عن علي رضي الله عنه قال:
-أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستشرف العين والأذن، وأن لا نضحي بمقابلة ولا مدابرة ولا بتراء ولا خراقاء.
المدابرة: وهي ما قطع من مؤخر أذنها
- أخبرنا أبو داود قال: حدثنا الحسن بن محمد بن أعين قال: حدثنا زهير قال: حدثنا أبو إسحاق عن شريح بن النعمان قال أبو إسحاق وكان رجل صدق، عن علي رضي الله عنه قال: أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستشرف العين والأذن، وأن لا نضحي بعوراء ولا مقابلة ولا مدابرة ولا شرقاء ولا خرقاء.
الخرقاء: وهي التي تخرق أذنها
- أخبرنا أحمد بن ناصح قال: حدثنا أبو بكر بن عياش، عن أبي إسحاق، عن شريح بن النعمان، عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال:
-نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نضحي بمقابلة أو مدابرة أو شرقاء أو خرقاء أو جدعاء.
الشرقاء: وهي مشقوقة الأذن
- أخبرني هارون بن عبد الله قال: حدثنا شجاع بن الوليد قال: حدثني زياد بن خيثمة قال: حدثنا أبو إسحاق عن شريح بن النعمان، عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
-لا يضحى بمقابلة ولا مدابرة ولا شرقاء ولا خرقاء ولا عوراء.
- أخبرنا محمد بن عبد الأعلى قال: حدثنا خالد قال: حدثنا شعبة أن سلمة وهو ابن كهيل أخبره قال: سمعت حجية بن عدي يقول: سمعت عليا يقول:
-أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستشرف العين والأذن.
العضباء
- أخبرنا حميد بن مسعدة عن سفيان وهو ابن حبيب عن شعبة، عن قتادة، عن جري بن كليب قال: سمعت عليا يقول:
-نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يضحى بأعضب القرن. فذكرت ذلك لسعيد بن المسيب قال: نعم، إلا عضب النصف وأكثر من ذلك.
المسنة والجذعة
- أخبرنا أبو داود سليمان بن سيف قال: حدثنا الحسن وهو ابن أعين وأبو جعفر يعني النفيلي قالا: حدثنا زهيرقال: حدثنا أبو الزبير عن جابر قال: قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم:
-لا تذبحوا إلا مسنة إلا أن يعسر عليكم فتذبحوا جذعة من الضأن.
- أخبرنا قتيبة قال: حدثنا الليث عن يزيد عن أبي حبيب، عن أبي الخير، عن عقبة بن عامر:
-أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطاه غنما يقسمها على صحابته فبقي عتود فذكره لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: ضحي به أنت
- أخبرنا يحيى بن درست قال: حدثنا أبو إسماعيل وهو القناد قال: حدثنا يحيى قال: حدثني بعجة بن عبد الله عن عقبة بن عامر:
-أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قسم بين أصحابه ضحايا، فصارت لي جذعة فقلت: يا رسول الله صارت لي جذعة، فقال: ضح بها.
- أخبرنا إسماعيل بن مسعود قال: حدثنا خالد قال: حدثنا هشام عن يحيى بن أبي كثير، عن بعجة بن عبد الله الجهني، عن عقبة بن عامر قال:
-قسم رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أصحابه أضاحي فأصابني جذعة فقلت: يا رسول الله، أصابتني جذعة، فقال: ضح بها.
- أخبرنا سليمان بن داود عن ابن وهب قال: أخبرني عمرو عن بكير بن الأشج، عن معاذ بن عبد الله بن خبيب، عن عقبة بن عامر قال:
-ضحينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بجذع من الضأن
- أخبرنا هناد بن السري في حديثه عن أبي الأحوص، عن عاصم بن كليب، عن أبيه قال:
-كنا في سفر فحضر الأضحى فجعل الرجل منا يشتري المسنة بالجذعتين والثلاثة، فقال: لنا رجل من مزينة: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فحضر هذا اليوم فجعل الرجل يطلب المسنة بالجذعتين والثلاثة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الجذع يوفي مما يوفي منه الثني.
- أخبرنا محمد بن عبد الأعلى قال: حدثنا خالد قال: حدثنا شعبة عن عاصم بن كليب قال: سمعت أبي يحدث عن رجل قال:
-كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم قبل الأضحى بيومين نعطي الجذعتين بالثنية فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الجذعة تجزئ ما تجزئ منه الثنية.
الكبش
- أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال: حدثنا إسماعيل عن عبد العزيز وهوابن صهيب عن أنس:
-(أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يضحي بكبشين). قال أنس: وأنا أضحي بكبشين.
- أخبرنا محمد بن المثنى عن خالد قال: حدثنا حميد عن ثابت، أنس قال:
-ضحى رسول الله صلى الله عليه وسلم بكبشين أملحين.
- أخبرنا قتيبة قال: حدثنا أبو عوانة عن قتادة، عن أنس قال:
-ضحى النبي صلى الله عليه وسلم بكبشين أملحين أرنين ذبحهما بيده وسمى وكبر ووضع رجله على صفاحهما.
- أخبرنا إسماعيل بن مسعود قال: حدثنا حاتم بن وردان عن أيوب، عن محمد بن سيرين، عن أنس بن مالك قال:
-(خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أضحى وانكفأ إلى كبشين أملحين فذبحهما). مختصر
- أخبرنا حميد بن مسعدة في حديثه عن يزيد بن زريع عن ابن عون، عن محمد، عن عبد الرحمن بن أبي بكرة، عن أبيه قال:
-ثم انصرف كأنه يعني النبي صلى الله عليه وسلم يوم النحر إلى كبشين أملحين فذبحهما وإلى جذيعة من الغنم فقسمها بيننا.
- أخبرنا عبد الله بن سعيد أبو سعيد الأشج قال: حدثنا حفص بن غياث عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن أبي سعيد قال:
-ضحى رسول الله صلى الله عليه وسلم بكبش أقرن فحيل يمشي في سواد ويأكل في سواد وينظر في سواد.
ما تجزئ عنه البدنة في الضحايا
- أخبرنا أحمد بن عبد الله بن الحكم قال: حدثنا محمد بن جعفر قال: حدثنا شعبة قال: حدثنا سفيان الثوري عن أبيه، عن عباية بن رفاعة بن رافع، عن جده رافع بن خديج قال:
-(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجعل في قسم الغنائم عشرا من الشاء ببعير)
قال شعبة: وأكبر علمي إني سمعته من سعيد بن مسروق وحدثني به سفيان عنه والله تعالى أعلم.
- أخبرنا محمد بن عبد العزيز بن غزوان قال: حدثنا الفضل بن موسى عن حسين يعني ابن واقد عن علباء بن أحمر، عن عكرمة، عن ابن عباس قال:
-كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فحضر النحر فاشتركنا في البعير عن عشرة والبقرة عن سبعة.
ما تجزئ عنه البقرة في الضحايا
- أخبرنا محمد بن المثنى عن يحيى، عن عبد الملك، عن عطاء، عن جابر قال:
-كنا نتمتع مع النبي صلى الله عليه وسلم فنذبح البقرة عن سبعة ونشترك فيها.
ذبح الضحية قبل الإمام
- أخبرنا هناد بن السري عن ابن أبي زائدة قال:أنبأنا أبي عن فراس، عن عامر، عن البراء بن عازب ح وأخبرنا داود بن أبي هند عن الشعبي، عن البراء فذكر أحدهما ما لم يذكر الآخر قال:
-قام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الأضحى فقال: من وجه قبلتنا وصلى صلاتنا ونسك نسكنا فلا يذبح حتى يصلي، فقام خالي، فقال: يا رسول الله، إني عجلت نسكي لأطعم أهلي وأهل داري أو أهلي وجيراني، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أعد ذبحا آخر، قال: فإن عندي عناق لبن هي أحب إلي من شاتي لحم، قال: اذبحها فإنها خير نسيكتيك ولا تقضي جذعة عن أحد بعدك.
- أخبرنا قتيبة قال: حدثنا أبو الأحوص عن منصور، عن الشعبي، عن براء بن عازب قال:
-خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم النحر بعد الصلاة ثم قال: من صلى صلاتنا ونسك نسكنا فقد أصاب النسك، ومن نسك قبل الصلاة فتلك شاة لحم، فقال أبو بردة: يا رسول الله، والله لقد نسكت قبل أن أخرج إلى الصلاة وعرفت أن اليوم يوم أكل وشرب فتعجلت فأكلت وأطعمت أهلي وجيراني، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تلك شاة لحم، قال: فإن عندي عناقا جذعة خير من شاتي لحم فهل تجزئ عني؟ قال: نعم، ولن تجزي عن أحد بعدك.
- أخبرنا يعقوب بن إبراهيم قال: حدثنا ابن علية قال: حدثنا أيوب عن محمد، عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم النحر:
-من كان ذبح قبل الصلاة فليعد، فقام رجل فقال: يا رسول الله، هذا يوم يشتهى فيه اللحم فذكر هنة من جيرانه كأن رسول الله صلى الله عليه وسلم صدقه
قال: عندي جذعة هي أحب إلي من شاتي لحم، فرخص له فلا أدري أبلغت رخصته من سواه أم لا ثم انكفأ إلى كبشين فذبحهما.
- أخبرنا عبيد الله بن سعيد قال: حدثنا يحيى عن يحيى ح وأنبأنا عمرو بن علي قال: حدثنا يحيى عن يحيى بن سعيد، عن بشير بن يسار، عن أبي بردة بن نيار:
-أنه ذبح قبل النبي صلى الله عليه وسلم فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يعيد، قال: عندي عناق جذعة هي أحب إلي من مسنتين، قال: اذبحها في حديث عبيد الله فقال: إني لا أجد إلا جذعة فأمره أن يذبح.
- أخبرنا قتيبة قال: حدثنا أبو عوانة عن الأسود بن قيس، عن جندب بن سفيان قال:
-ضحينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أضحى ذات يوم، فإذا الناس ذبحوا ضحاياهم قبل الصلاة، فلما انصرف رآهم النبي صلى الله عليه وسلم أنهم ذبحوا قبل الصلاة فقال: من ذبح قبل الصلاة فليذبح مكانها أخرى، ومن كان لم يذبح حتى صلينا فليذبح على اسم الله عز وجل.
إباحة الذبح بالمروة
- أخبرنا محمد بن المثنى قال: حدثنا يزيد بن هارون قال: حدثنا داود عن عامر، عن محمد بن صفوان:
-أنه أصاب أرنبين ولم يجد حديدة يذبحهما به فذكاهما بمروة فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، إني اصطدت أرنبين فلم أجد حديدة أذكيهما به فذكيتهما بمروة أفآكل؟ قال: كل.
- أخبرنا محمد بن بشار عن محمد بن جعفر قال: حدثنا شعبة قال: حدثنا حاضر بن المهاجر الباهلي قال: سمعت سليمان بن يسار يحدث عن زيد بن ثابت:
-أن ذئبا نيب في شاة فذبحوها بالمروة، فرخص النبي صلى الله عليه وسلم في أكلها.
إباحة الذبح بالعود
- أخبرنا محمد بن عبد الأعلى وإسماعيل بن مسعود، عن خالد، عن شعبة، عن سماك قال: سمعت مري بن قطري عن عدي بن حاتم قال:
-قلت: يا رسول الله، إني أرسل كلبي فآخذ الصيد فلا أجد ما أذكيه به فأذبحه بالمروة وبالعصا، قال: أنهر الدم بما شئت واذكر اسم الله عز وجل.
- أخبرني محمد بن معمر قال: حدثنا حبان بن هلال قال: حدثنا جرير بن حازم قال: حدثنا أيوب عن زيد بن أسلم فلقيت زيد بن أسلم فحدثني عن عطاء بن يسار، عن أبي سعيد الخدري قال:
-كانت لرجل من الأنصار ناقة ترعى في قبل أحد فعرض لها فنحرها بوتد فقلت لزيد وتد من خشب أو حديد؟ قال:لا، بل خشب، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فسأله فأمره بأكلها.
النهي عن الذبح بالظفر
- أخبرنا محمد بن منصور قال: حدثنا سفيان عن عمرو بن سعيد عن أبيه، عن عباية بن رفاعة، عن رافع بن خديج، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
-ما أنهر الدم وذكر اسم الله فكل، إلا بسن أوظفر
في الذبح بالسن
- أخبرنا هناد بن السري عن أبي الأحوص، عن سعيد بن مسروق، عن عباية بن رفاعة، عن أبيه، عن جده رافع بن خديج قال: قلت:
-يا رسول الله إنا نلقى العدو غدا وليس معنا مدى، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما أنهر الدم وذكر اسم الله عز وجل فكلوا ما لم يكن سنا أو ظفر وسأحدثكم عن ذلك أما السن فعظم وأما الظفر فمدى الحبشة.
الأمر بإحداد الشفرة
- أخبرنا علي بن حجر قال: حدثنا إسماعيل، عن خالد، عن أبي قلابة، عن أبي الاشعث، عن شداد بن أوس قال:
-اثنتان حفظتهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن الله كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته.
الرخصة في نحر ما يذبح وذبح ما ينحر
- أخبرنا عيسى بن أحمد العسقلاني: عسقلان بلخ قال: حدثنا ابن وهب قال: حدثني سفيان عن هشام بن عروة، حدثه عن فاطمة بنت المنذر، عن أسماء بنت أبي بكر قالت:
-نحرنا فرسا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأكلناه.
باب ذكاة التي قد نيب فيها السبع
- أخبرنا محمد بن بشار عن محمد بن جعفر قال: حدثنا شعبة قال: سمعت حاضر بن المهاجر الباهلي قال: سمعت سليمان بن يسار يحدث عن زيد بن ثابت:
-أن ذئبا نيب في شاة فذبحوها بمروة فرخص النبي صلى الله عليه وسلم في أكلها.
ذكر المتردية في البئر التي لا يوصل إلى حلقها
- أخبرنا يعقوب بن إبراهيم قال: حدثنا عبد الرحمن عن حماد بن سلمة، عن أبي الشعراء، عن أبيه قال:
-قلت: يا رسول الله، أما تكون الذكاة إلا في الحلق واللبة؟ قال: لو طعنت في فخذها لأجزأك.
ذكر المنفلتة التي التي لا يقدر على أخذها
- أخبرنا إسماعيل بن مسعود قال: حدثنا خالد عن شعبة، عن سعيد بن مسروق، عن عباية بن رافع، عن رافع:
-قلت: يا رسول الله، إنا لاقو العدو غدا وليس معنا مدى، قال: ما أنهر الدم وذكر اسم الله عز وجل فكل ما خلال السن والظفر، قال: فأصاب رسول الله صلى الله عليه وسلم نهبا فند بعير فرماه رجل بسهم فحبسه فقال: إن لهذه النعم أو قال الإبل أوابد كأوابد الوحش فما غلبكم منها فافعلوا به هكذا.
- أخبرنا عمرو بن علي قال: أنبأنا يحيى بن سعيد قال: حدثنا سفيان قال: حدثني أبي عن عباية بن رفاعة، عن رافع بن خديج قال:
-قلت: يا رسول الله، إن لاقو العدو غدا وليس معنا مدى، قال: ما أنهر الدم وذكر اسم الله عز وجل فكل ليس السن والظفر وسأحدثكم: أما السن فعظم وأما الظفر فمدى الحبشة، وأصبنا نهبة إبل أو غنم فند منها بعير فرماه رجل بسهم فحبسه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن لهذه الإبل أوابد كأوابد الوحش فإذا غلبكم منها شيء فافعلوا به هكذا.
- أخبرنا إبراهيم بن يعقوب قال: حدثنا عبيد الله بن موسى قال: أنبأنا إسرائيل عن منصور عن خالد الحذاء، عن أبي قلابة، عن أبي أسماء الرحبي، عن أبي الأشعث، عن شداد بن أوس قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
-إن الله عز وجل كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح وليحد أحدكم إذا ذبح شفرته وليرح ذبيحته.
باب حسن الذبح
- أخبرنا الحسن بن حريث أبو عمار قال: أنبأنا جرير عن منصور، عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي الأشعث الصنعاني، عن شداد بن أوس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
-إن الله كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته.
- أخبرنا محمد بن رافع قال: حدثنا عبد الرزاق قال: أنبأنا معمر عن أيوب، عن أبي قلابة، عن أبي الشعث، عن شداد بن أوس قال:
-سمعت من النبي صلى الله عليه وسلم اثنتين فقال: إن الله عز وجل كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القتل، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح وليحد أحدكم شفرته ثم ليرح ذبيحته.
- أخبرنا محمد بن عبد الله بن بزيع قال: حدثنا يزيد وهو ابن زريع قال: حدثنا خالد ح وأنبأنا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن قال: حدثنا غندر عن شعبة عن خالد، عن أبي قلابة، عن أبي الأشعث عن شداد بن أوس قال:
-ثنتان حفظتهما من رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله عز وجل كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة ليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته.
وضع الرجل على صفحة الضحية
- أخبرنا إسماعيل بن مسعود قال: حدثنا خالد عن شعبة، أخبرني قتادة قال: سمعت أنسا قال:
-(ضحى رسول الله صلى الله عليه وسلم بكبشين أملحين أقرنين يكبر ويسمي، ولقد رأيته يذبحهما بيده واضعا على صفاحهما قدمه). قلت: أنت سمعته منه؟ قال: نعم.
تسمية الله عز وجل على الضحية
- أخبرنا أحمد بن ناصح قال: حدثنا هشيم عن شعبة عن قتادة قال: حدثنا أنس بن مالك قال:
-كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحي بكبشين أملحين أقرنين وكان يسمي ويكبر ولقد رأيته يذبحهما بيده واضعا رجله على صفاحهما.
التكبير عليها
- أخبرنا القاسم بن زكريا بن دينار قال: حدثنا مصعب بن المقدام، عن الحسن يعني ابن صالح عن شعبة عن قتادة عن أنس قال:
-لقد رأيته يعني النبي صلى الله عليه وسلم يذبحهما بيده واضعا على صفاحهما قدمه يسمي ويكبر كبشين أملحين أقرنين
ذبح الرجل أضحيته بيده
- أخبرنا محمد بن عبد الأعلى قال: حدثنا يزيد يعني ابن زريع قال: حدثنا سعيد قال: حدثنا قتادة أن أنس بن مالك حدثهم:
-أن النبي صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين أقرنين أملحين يطؤ على صفاحهما ويذبحهما ويسمي ويكبر.
ذبح الرجل غير أضحيته
- أخبرنا محمد بن سلمة والحارث بن مسكين قراءة عليه وأنا أسمع عن ابن القاسم قال: حدثني مالك عن جعفر بن محمد، عن أبيه،عن جابر بن عبد الله:
-أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نحر بعض بدنه بيده ونحر بعضها غيره
نحر ما يذبح
- أخبرنا قتيبة ومحمد بن عبد الله بن يزيد قالا: حدثنا سفيان عن هشام بن عروة، عن فاطمة عن أسماء قالت:
-(نحرنا فرسا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأكلناه.) وقال قتيبة في حديثه: فأكلنا لحمه. خالفه عبدة بن سليمان.
- أخبرني محمد بن آدم قال: حدثنا عبدة عن هشام بن عروة، عن فاطمة، عن أسماء قالت:
-ذبحنا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فرسا ونحن بالمدينة فأكلناه.
من ذبح لغير الله عز وجل
- أخبرنا قتيبة قال: حدثنا يحيى وهو ابن زكريا بن أبي زائدة عن ابن حيان يعني منصورا عن عامر بن واثلة قال:
-سأل رجل عليا: هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسر إليك بشيء دون الناس؟ فغضب علي حتى احمر وجهه وقال: ما كان يسر إلي شيئا دون الناس، غير أنه حدثني بأربع كلمات وأنا وهو في البيت فقال: لعن الله من لعن والده ولعن الله من ذبح لغير الله، ولعن الله من آوى محدثا، ولعن الله من غير منار الأرض.
النهي عن الأكل من لحوم الأضاحي بعد ثلاث وعن إمساكها
- أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال: أنبأنا عبد الرزاق قال: حدثنا معمر عن الزهري، عن سالم، عن ابن عمر:
-أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن تؤكل لحوم الأضاحي بعد ثلاث.
- أخبرنا يعقوب بن إبراهيم عن غندر قال: حدثنا معمر قال: حدثنا الزهري عن أبي عبيد مولى ابن عوف قال:
-شهدت علي بن أبي طالب كرم الله وجهه في يوم عيد بدأ بالصلاة قبل الخطبة ثم صلى بلا أذان ولا إقامة، ثم قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى أن يمسك أحد من نسكه شيئا فوق ثلاثة أيام.
- أخبرنا أبو داود قال: حدثنا يعقوب قال: حدثنا أبي عن صالح، عن ابن شهاب، أن أبا عبيد أخبره، أن علي بن أبي طالب قال:
-إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نهاكم أن تأكلوا لحوم نسككم فوق ثلاث.
الإذن في ذلك
- أخبرنا محمد بن سلمة والحارث بن مسكين قراءة عليه وأنا أسمع واللفظ له، عن ابن القاسم قال: حدثني مالك عن أبي الزبير، عن جابر بن عبد الله، أنه أخبره:أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن أكل لحوم الضحايا بعد ثلاث، ثم قال: كلوا وتزودا وادخروا.
- أخبرنا عيسى بن حماد زغبة قال: أنبأنا الليث عن يحيى بن سعيد، عن القاسم بن محمد، عن ابن خباب هو عبد الله بن خباب:
-أن أبا سعيد الخدري قدم من سفر فقدم إليه أهله لحما من لحوم الأضاحي فقال: ما أنا بآكله حتى أسأل، فانطلق إلى أخيه لأمه قتادة بن النعمان وكان بدريا فسأله عن ذلك فقال: إنه قد حدث بعدك أمر نقضا لما كانوا نهوا عنه من أكل لحوم الأضاحي بعد ثلاثة أيام.
- أخبرنا عبيد الله بن سعيد قال: حدثنا يحيى عن سعد بن إسحاق قال: حدثتني زينب عن أبي سعيد الخدري:
-أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن لحوم الأضاحي فوق ثلاثة أيام، فقدم قتادة بن النعمان وكان أخا أبي سعيد لأمه وكان بدريا فقدموا إليه فقال: أليس قد نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال أبو سعيد: إنه قد حدث فيه أمر، إن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهانا أن نأكله فوق ثلاث أيام ثم رخص لنا أن نأكله وندخره.
- أخبرنا عمرو بن منصور قال: حدثنا عبد الله بن محمد وهو النفيلي قال: حدثنا زهير ح وأنبأنا محمد بن معدان بن عيسى قال: حدثنا الحسن بن أعين قال: حدثنا زهير قال: حدثنا زبيد بن الحارث عن محارب بن دثار، عن ابن بريدة، عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
-إني كنت نهيتكم عن ثلاث: عن زيارة القبور فزوروها ولتزودكم زيارتها خيرا، ونهيتكم عن لحوم الأضاحي بعد ثلاث فكلوا منها وأمسكوا ما شئتم، ونهيتكم عن الأشربة في الأوعية فاشربوا في أي وعاء شئتم ولا تشربوا مسكرا ولم يذكر محمد وأمسكوا.
- أخبرنا العباس بن عبد العظيم العنبري عن الأحوص بن جواب، عن عمار بن رزيق، عن أبي إسحاق بن الزبير بن عدي، عن ابن بريدة، عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
-إني كنت نهيتكم عن لحوم الأضاحي بعد ثلاث، وعن النبيذ إلا في سقاء، وعن زيارة القبور، فكلوا من لحوم الأضاحي مابدا لكم وتزودوا وادخروا، ومن أراد زيارة القبور فإنها تذكر الآخرة، واشربوا واتقوا كل مسكر.
الإدخار من الأضاحي
- أخبرنا عبيد الله بن سعيد قال: حدثنا يحيى عن مالك قال: حدثني عبد الله بن أبي بكر عن عمرة، عن عائشة قالت:
-دفت دافة من أهل البادية حضرة الأضحى، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كلوا وادخروا ثلاثا، فلما كان بعد ذلك قالوا: يا رسول الله إن الناس كانوا ينتفعون من أضاحيهم يجملون منها الودك ويتخذون منها الأسقية، قال: وما ذاك؟ قال: الذي نهيت من إمساك لحوم الأضاحي، قال: إنما نهيت للدافة التي دفت، كلوا وادخروا وتصدقوا.
- أخبرنا يعقوب بن إبراهيم عن عبد الرحمن، عن سفيان، عن عبد الرحمن بن عابس، عن أبيه قال:
-دخلت على عائشة فقلت: أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عن لحوم الأضاحي بعد ثلاث؟ قالت: نعم، أصاب الناس شدة فأحب رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يطعم الغني الفقير، ثم قال: لقد رأيت آل محمد صلى الله عليه وسلم يأكلون الكراع بعد خمس عشرة، قلت: مما ذاك؟ فضحكت فقالت: ما شبع آل محمد صلى الله عليه وسلم من خبز مأدوم ثلاثة أيام حتى لحق بالله عز وجل.
- أخبرنا يوسف بن عيسى قال: حدثنا الفضل بن موسى قال: حدثنا يزيد وهو ابن زياد بن أبي الجعد عن عبد الرحمن بن عابس، عن أبيه قال:
-سألت عائشة عن لحوم الأضاحي قالت: كنا نخبأ الكراع لرسول الله صلى الله عليه وسلم شهرا ثم يأكله.
- أخبرنا سويد بن نصر قال: أخبرنا عبد الله عن ابن عون، عن ابن سيرين، عن أبي سعيد الخدري قال:
-نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن إمساك الأضحية فوق ثلاثة أيام، ثم قال كلوا واطعموا.
باب ذبائح اليهود
- أخبرنا يعقوب بن إبراهيم قال: حدثنا يحيى بن سعيد عن سليمان بن مغيرة قال: حدثنا حميد بن هلال قال: حدثنا عبد الله بن مغفل قال:
-دلي جراب من شحم يوم خيبر فالتزمته، قلت: لا أعطي أحدا منه شيء، فالتفت فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يتبسم.
ذبيحة من لم يعرف
- أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال: حدثنا النضر بن شميل قال: حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة:
-أن ناسا من الأعراب كانوا يأتونا بلحم ولا ندري اذكروا اسم الله عليه أم لا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اذكروا اسم الله عز وجل عليه وكلوا.
تأويل قول الله عز وجل {ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه}
- أخبرنا عمرو بن علي قال: حدثنا يحيى قال: حدثنا سفيان قال: حدثني هارون بن أبي وكيع وهو هارون بن عنترة عن أبيه، عن ابن عباس:
-في قوله عز وجل: {ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه} قال: خاصمهم المشركون فقالوا: ما ذبح الله فلا تأكلوه، وما ذبحتم أنتم أكلتموه.
النهي عن المجثمة
- أخبرنا عمرو بن عثمان قال: حدثنا بقية عن بحير، عن خالد، عن جبير بن نفير، عن أبي ثعلبة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
-لا تحل المجثمة.
- أخبرنا إسماعيل بن مسعود قال: حدثنا خالد عن شعبة، عن هشام بن زيد قال:
-دخلت مع أنس على الحكم يعني ابن أيوب فإذا أناس يرمون دجاجة في دار الأمير فقال: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تصبر البهائم.
- أخبرنا محمد بن زنبور المكي قال: حدثنا ابن أبي حازم عن يزيد وهو ابن الهاد عن معاوية بن عبد الله بن جعفر، عن عبد الله بن جعفر قال:
-مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على أناس وهم يرمون كبشا بالنبل فكره ذلك وقال: لا تمثلوا بالبهائم
- أخبرنا قتيبة بن سعيد قال: حدثنا هشيم عن أبي بشر، عن سعيد بن جبير، عن ابن عمر قال:
-لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم من اتخذ شيئا فيه الروح غرضا.
- أخبرنا عمرو بن علي قال: حدثنا يحيى قال: حدثنا شعبة قال: حدثني المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير، عن ابن عمر قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
-لعن الله من مثل بالحيوان.
- أخبرنا سويد بن نصر قال: أنبأنا عبد الله عن شعبة، عن عدي بن ثابت، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
-لا تتخذوا شيئا فيه الروح غرضا.
- أخبرنا محمد بن عبيد الكوفي قال: حدثنا علي بن هاشم، عن العلاء بن صالح، عن عدي بن ثابت، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
-لا تتخذوا شيئا فيه الروح غرضا.
من قتل عصفورا بغير حقها
- أخبرنا قتيبة بن سعيد قال: حدثنا سفيان عن عمرو، عن صهيب، عن عبد الله بن عمرو يرفعه قال:
-من قتل عصفورا فما فوقها بغير حقها سأل الله عز وجل عنها يوم القيامة، قيل: يا رسول الله فما حقها؟ قال: حقها أن تذبحها فتأكلها ولا تقطع رأسها فيرمى بها.
- أخبرنا محمد بن داود المصيصي قال: حدثنا أحمد بن حنبل قال: حدثنا أبو عبيدة عبد الواحد بن واصل عن خلف، يعني ابن مهران قال: حدثنا عامر الأحول عن صالح بن دينار عن عمرو بن الشريد قال: سمعت الشريد يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
-من قتل عصفورا عبثا عج إلى الله عز وجل يوم القيامة يقول يا رب إن فلانا قتلني عبثا ولم يقتلني لمنفعة.
النهي عن أكل لحوم الجلالة
- أخبرني عثمان بن عبد الله، حدثني سهيل بن بكار قال: حدثنا وهيب بن خالد عن ابن طاووس، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن أبيه محمد بن عبد الله بن عمرو قال مرة عن أبيه وقال مرة عن جده:
-أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى يوم خيبر عن لحوم الحمر الأهلية وعن الجلالة، وعن ركوبها وعن أكل لحمها.
النهي عن لحم الجلالة
- أخبرنا إسماعيل بن مسعود قال: حدثنا خالد قال: حدثنا هشام قال: حدثنا قتادة عن عكرمة، عن ابن عباس قال:
-نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المجثمة ولبن الجلالة والشرب من في السقاء.


سنن النسائي


الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى